اختلاف المسلمين شتت كلمتهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اختلاف المسلمين شتت كلمتهم

مُساهمة  ابو نور الهدى الناصري في الأربعاء مارس 05, 2008 1:08 pm

اختلاف المسلمين شتت كلمتهم

شرع الله للأنسان بمقتضى ربوبيته من الدين ما ينظم به حياته ويسعده ويوصله الى درجة الكمال الانساني ، وهداه بواسطة انبيائه اليه وسماه ((الاسلام)) كمات سنّ لجميع مخلوقاته انظمة تتناسب وفطرتهم وتوصلهم الى درجة الكمال في وجودهم وهداهم الى السير بموجبها الهامياً وتسخيرياً فكان الانسان في كل امة من الامم كلما توفي رسول من رسل الله قام اصحاب الطول والسلطان من تلك الامم بتحريف ما يخالف هوى انفسهم من شريعة نبيهم او كتمانه ثم ينسبون مل لديهم من الشريعة المعرفة الى الله ورسوله 0
فأرسل الله خاتم الانبياء محمد (ص) بالقرآن فعلمهم شرائع الدين واحكامه وكذلك جعل الله تجسيد الاسلام في سيرة رسول الله (ص) وأمر الناس بأتباعه(لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ وآية اخرى (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا )وكان من امر التحريف ان الله سبحانه وتعالى حفظ القرآن من ان تناله يد التحريف فقال (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ)وقال (لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ )واما السنه فأن الله لم يحفظها من التحريف بدرجة حفظه للقرآن كما يتضح ذلك من اختلاف الروايات بين جميع المسلمين 0
وبعد هذه المقدمة نستطيع اجمال بعض النقاط التي ادت الى عدم تماسك المسلمين وهي
01 اختلاف المسلمون في فهم القرآن شتت كلمتهم ابد الدهر اضافة الى وجودهم في بيئات مختلفه 0
02 معاشرتهم اهل الآراء والملل الاخرى حيث قام بعضهم بتفسير وتاويل القرآن وفقاً لرأيهم ورؤيتهم لأسلام وادى بهم ذلك الى القطيعة فيما بينهم وعدم استماعهم لآراء الاخرين والى تكفير بعظهم البعض 03 عوامل التخريب التي دخلت على مصادر الدراسات الاسلامية مثل اخبار كعب الاحبار وتميم الداري وروايات وضعها زنادقة مثل بن ابي العوجاء وسيف بن عمر 0
04 وهو الاهم : عندما غزى المستعرون بلاد المسلمين حاربوا الاسلام بأفتك سلاح هدام حين وضعت المبشرين من اليهود والنصارى ليمنعوا طلب مواطن الضعف بمصادر الدراسات الاسلامية والتقطوا من شتى الكتب كل خبر موضوع ومدروس يشوه الاسلام وألفوا كتباً بأسلوب عصري بديع مثل ( دائرة المعارف الاسلامية ) و ( محمد النبي السياسي )
05قام الغرب الكافر بدفع دعاة افكارهم ومروجي صنارتهم الى الواجهة ونشر الدعاية لهم في بلاد الاسلام امثال السير سيد احمد مؤسس جامعة عليكرة الاسلامية في الهند واحمد لطفي السيد وقاسم امين ( نصير المرأة في مصر ) وكذلك فعلوا في العراق وفي ايران وغيرها من المدن الاسلامية وكان جميع هؤلاء المستشرقين يعملون ضمن هدف واحد حسب ما قاله احدهم :
(لا يُقتل الدين الا بسيف الدين ) وفي سبيل تحقيق هذا الهدف اخذوا يفسرون القرآن ويشرحون الحديث ويكتبون سيرة الرسول ويعرضونها على انها من طبيعة البشر هذا بالأضافة الى بعض العملاء السياسين من الحكام الذين نصبوهم على بلاد الاسلام 0
من خلال ذلك يظهر لنا جلياً ان المسلمين في هذا اليوم وبعد كل ما مر على الاسلام من تيارات فكرية فنحن بحاجة الى دراسة مستفيضة لأقوال الفرق الاسلامية وتمحيص ما لديها خلافاً لما يراه بعض المسلمين الذين يرون ان السكوت على كل ذلك اولى حفظاً لوحدة المسلمين وكيف يتم ذلك مع وجود الخوارج الذين بنيت اصول عقائدهم على تكفير عامة المسلمين وانهم وحدهم المسلمون وما عداهم مشركون0
وكيف يتم ذلك وفي المسلمين من يتوق الى زيارة قبر الرسول (ص) وقبور ائمة المسلمين والتوسل بهم الى الله 0
اذاً فان مثل هذه الاختلافات يجب ان تعالج ولا يجب السكوت عليها لأن ذلك لن يحقق وحدهم وحدة المسلمين ولا تقارباً ولا تفاهماً بل يعمق الجرح ويوسع شقه الخلاف ويطيل امدها ونسأل الله تبارك وتعالى ان يجمع كلمة السلمين الحق فيكونون خير امة اخرجت لناس يامرون بالمعروف 0

ابو نور الهدى الناصري

عدد المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 05/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى