سماحة الشيخ اليعقوبي وسرقة الأفكار والمشاريع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سماحة الشيخ اليعقوبي وسرقة الأفكار والمشاريع

مُساهمة  ابو نور الهدى الناصري في الخميس مارس 13, 2008 4:19 am

سماحة الشيخ اليعقوبي وسرقة الأفكار والمشاريع

من الجميل والجيد أن نتبنى الافكار والمشاريع التي يطلقها الاخرون اذا كانت صحيحة بشرط أن ننسبها إلى اصحابها الفعليين ونطبقها تطبيقاً صحيحاً ومانتحدث عنه في هذا المقال وننتقده هو أن يأخذ شخص او جهة فكرة ومشروع شخص أو جهة أخرى وينسبها إلى نفسه ويكون بذلك قد قام بأبشع أنواع السرقات إلا وهي سرقة أفكار وليته -أي الشخص او الجهة السارقة- يكتفي بسرقة الفكرة او المشروع بل انه يزيد العمل بشاعة وقبح بتطبيقه الخاطىء لتلك الفكرة او ذلك المشروع وهذا ما حدث ويحدث بالفعل مع كثير من الافكار والمشاريع التي يطرحها سماحة آية الله العظمى الشيخ محمد اليعقوبي (دام ظله) واسباب ذلك كثيرة منها تصدي الاخرين لما هو اكبر من مسؤوليتهم وبالتالي يضطرون لسرقة افكار الاخرين ليعوضوا وعدم وجود قنوات اعلامية توصل صوت سماحة الشيخ ومشاريعه وافكاره للناس مماسهل سرقتها ونسبتها إلى الاخرين وتقصير الكوادر والجماهير المرتبطة بمرجعيته المباركة لتبني تلك الافكار والمشاريع وتطبيقها على ارض الواقع وسأذكر هنا نماذج من تلك الافكار والمشاريع ومن يراجع خطابات المرحلة ولقاءات وخطب وكلمات وتصريحات سماحة الشيخ (دام ظله) يجد امثلة كثيرة على ذلك ولكننا نكتفي بهذه النماذج وهي:-

1-الدعوة لانتخابات حرة ونزيهة لاختيار الحكومة والبرلمان ووضع الدستور المستند إلى عناصر كل كيان اجتماعي في خطبة صلاة الجمعة في الكاظمية المقدسة 25/4/2003 وكرر ذلك في خطاب المرحلة -4- حوار في الخطاب السياسي العراقي الشيعي والدعوة إلى التظاهر للمطالبة بهذه المطالب وقبلها التظاهر في مدينة الناصرية في اول تظاهرة في العراق ضد مجلس الحكم ومحاولة الاحتلال تمرير قرارات اساسية عن طريق المجلس المذكور وهذا ماتبناه الاخرون لاحقاً ونسبوه إلى انفسهم في انهم أول من نبه على ذلك أي منع مجلس الحكم من اتخاذ قرارات مهمة ومنها الدستور وترك ذلك لحكومة منتخبة من الشعب.

2-المطالبة بالتنسيق بين المرجعيات في المؤتمر التأسيسي لجماعة الفضلاء بتاريخ 30/4/ 2003خطاب المرحلة -3- وهذا هو الهدف من تأسيس جماعة الفضلاء وهذا مادعت له جهات اخرى لاحقاً وطبقته بصورة خاطئة بحصر التنسيق ضمن اسماء وعنوانين محددة .

3-تبني المقاومة السلمية والموقف من قوات الاحتلال والمواجهة الثقافية وتاسيس حزب الفضيلة الاسلامي في آيار 2003 والدخول في الانتخابات وهذا الامر كان سابقة مخالفة لكل مواقف الجهات الدينية والسياسية من عراقيو الداخل حيث رفض جميعهم مسئلة الدخول في الانتخابات وتاسيس الاحزاب ولكنهم اذعنوا لاحقاً للواقع ودخلوا في الانتخابات واسس بعضهم احزاباً او كيانات سياسية بعناوين اخرى.

4-الدعوة لتشكيل حكومة انتقالية وإجراء الانتخابات وفقاً للكثافة السكانية حيث يكون لكل مئة ألف إنسان ممثل واحد في البرلمان في خطاب المرحلة- 9- بتاريخ 23/6/2003وهذا مادعت له جهات دينية وسياسية كثيرة.

5-طرح المشروع السياسي المقترح من الحوزة الشريفة للفترة الانتقالية خطاب المرحلة -13- في تموز 2003واخذت به بعد عام (مع بعض التعديلات) سلطة الاحتلال والحكومة المؤقتة التي شكلها مجلس الحكم بعد فشل عمليتها السياسية فرجعت إلى هذا المشروع وشكلت الجمعية التأسيسية بنفس الخطة دون الاشارة إلى الجهة التي وضعت ذلك المشروع وكذلك في خطاب المرحلة -14- في الموقف من تشكيل مجلس الحكم .

6-مشروع المصالحة الوطنية في خطاب المرحلة -24- المعنون رسالة إلى العراقيين بمناسبة حلول شهر رمضان بتاريخ 27/10/2003 وتبنت فيما بعد حكومة المالكي مشروع المصالحة الوطنية المذكور رغم تطبيقها الخاطئ له .

7- ضرورة وجود دور للأمم المتحدة في الإشراف على الانتخابات في خطاب المرحلة -27- المعنون تعليقات على الاتفاق لإدارة المرحلة الانتقالية بتاريخ 24/11/2003 و نادى به الآخرون فيما بعد وأعطوه حجماً اكبر أخرجه عن الواقعية .

8-التنبيه على خطر فرض الفيدرالية دون الرجوع للشعب في خطاب المرحلة -28- في كانون الأول 2003 وهذا مانادى به الاخرون .

9-الدعوة إلى إعطاء الأصوات للمرشح وفقاً لمؤهلاته خطاب المرحلة -35- بتاريخ 30/12/2003 وهذا لا يتحقق إلا من خلال القوائم المفتوحة التي صارت مطلباً للكثيرين بعد تجربتين انتخابيتين.

10-الدعوة لإعادة تشكيل وزارة الدفاع العراقية وبناء جيش عراقي خطاب المرحلة -41- بتاريخ 2/3/2004 وهذا مادعت له اطراف أخرى وتم تشكيل وزارة الدفاع فعلاً والبدء ببناء الجيش العراقي ولكن على أسس غير صحيحة مما قاد إلى مشاكل كثيرة.

11-الدعوة للاستفادة ممن عملوا سابقاً في التصنيع العسكري خطاب المرحلة -46- بتاريخ 19/3/2004 وهذا ماصرنا نسمعه من اكثر من جهة في أيام حكومة المالكي.

12-الدعوة لتكوين مجاميع مسلحة لدعم المجهود الحكومي في محاربة الإرهاب خطاب المرحلة-103- بتاريخ 14\1\2006 وهذا مافعلته حكومة المالكي بتكوين الصحوات ومجالس الاسناد والتي كان لها الفضل الرئيسي في القضاء على نفوذ الارهاب في مناطق التوتر.

13-الدعوة لتشكيل اللجان الشعبية لحماية المناطق السكنية والتجمعات البشرية والمؤسسات من اعتداءات المجرمين لان جهد الحكومة غير كاف لوحده ومساعدة القوات المسلحة الوطنية في القضاء على أوكار الإرهاب والاستعداد لأي طارئ خطاب المرحلة -111- بتاريخ 10/4/2006 وقد شكلت جهات سياسية ماسمته باللجان الشعبية ولكنها استخدمتها استخداماً خاطئاً.




رشيد السراي
3/3/2008

ابو نور الهدى الناصري

عدد المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 05/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سماحة الشيخ اليعقوبي وسرقة الأفكار والمشاريع

مُساهمة  Admin في الخميس مارس 13, 2008 8:57 am

حينما يتردد اما سمعي سرقة مشاريعنا يتملكني الالم لكوننا رواد المشاريع الوطنية والاخرين غير ملتفتين الى هذا
ومن هنا ينبغي علينا ان نوسع دورنا الاعلامي والمتمثل بالدور الاعلامي وطرح مفاهيم ومشاريع مرجعيتنا الرشيدة ونقلها في كل مكان لكي لا يتسنى للبعض سرقة مشاريعنا

Admin
Admin

عدد المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 29/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://athroh-al-marjeeyia.almountadayat.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى