واشنطن تايمز تكشف عن علاقة نظام صدام حسين بمنظمات متطرفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

واشنطن تايمز تكشف عن علاقة نظام صدام حسين بمنظمات متطرفة

مُساهمة  احمد الساعدي في الجمعة مارس 21, 2008 1:34 pm

واشنطن تايمز تكشف عن علاقة نظام صدام حسين بمنظمات متطرفة
21/03/2008 18:03
كشفت صحيفة واشنطن تايمز في عددها الصادر اليوم الجمعة عن وثائق حكومية تسلط الضوء على علاقة نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين بما وصفته بمنظمات إسلامية وإرهابية تتوخى العنف لتحقيق أهداف سياسية، مشيرة إلى أن علاقة نظام صدام بهذه التنظيمات تعود إلى أوائل التسعينات.

وأوضحت الصحيفة أن الدراسة التي مولتها وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) لم تجد أي صلة مباشرة بين نظام صدام حسين وتنظيم القاعدة المسؤول عن تنفيذ هجمات الـ11 من سبتمبر/أيلول 2001 على نيويورك وواشنطن، إلا أن الدراسة أشارت إلى هذا النظام قام بدعم تنظيم الجهاد الإسلامي المصري الذي كان يترأسه أيمن الظواهري قبل التحاقه بتنظيم القاعدة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الوثائق كشفت أن جهاز المخابرات العراقية في عهد صدام حسين أقام علاقات مع منظمات فلسطينية وأرسل سرا ممثلين عنه للقاء بهذه التنظيمات وأشرف على تدريب أفواج من العرب غير العراقيين من أجل مهاجمة إسرائيل.

كما كشفت هذه الوثائق أن الروس اعتقلوا سنة 1996 أيمن الظواهري على خلفية قيامه باستقطاب جهاديين شيشان، إلا أنهم أطلقوا سراحه فيما بعد بسبب عدم التأكد من هويته.

علما أن الظواهري أدرج على لائحة العشرة المطلوبين الأوائل من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI بسبب ضلوعه في هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 ودوره في تفجير سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا سنة 1998.

وتظهر مذكرة صادرة عن مكتب صدام حسين وموجهة إلى إدارة المخابرات العراقية أن اتفاقا تم إبرامه منذ 24 ديسمبر/كانون الأول 1990 بين النظام العراقي والجماعة الإسلامية في مصر من أجل تنفيذ عمليات ضد النظام المصري على أن يتعهد العراق بتوفير التدريب والتمويل. كما تشير مذكرة أخرى إلى مراسلة بين طارق عزيز نائب رئيس الوزراء العراقي حينها والحركات الإسلامية المصرية تشجعها على التعاون عبر القيام بأعمال معادية للنظام المصري.

وكشفت الصحيفة عن قيام الشعبة الثامنة في جهاز المخابرات العراقية بتوفير ملايين الدولارات والأسلحة ومراكز التدريب للفصائل الفلسطينية، كما كان هناك ممثلين عن المخابرات العراقية في الأراضي الفلسطينية التقوا بقادة حماس مثل الشيخ أحمد ياسين.

ونشرت الصحيفة أن بغداد احتضنت 13 مؤتمرا لمختلف الحركات الإسلامية، كما اتخذ أبو عباس، زعيم جبهة التحرير الفلسطينية، بغداد مقرا له منذ الثمانينيات. ويعتبر أبو عباس مسؤولا عن اختطاف الباخرة الإيطالية أكيلي لاورو سنة 1985 وقتل مواطن أميركي كان على متنها.

احمد الساعدي

عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 01/03/2008
العمر : 54

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى