منهجية التوجيه السياسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

منهجية التوجيه السياسي

مُساهمة  احمد الساعدي في السبت مارس 01, 2008 3:38 am

منهجية التوجيه السياسي داخل الحزب
سلسلة مقترحات
نتمنى مشاركتكم في اراءكم البنائة لدعم ذراعنا السياسي
المقدمة

تبرز حاجة الاحزاب الى منهجية توجيه سياسي داخل الحزب لكونها اداة فاعلة في ايصال ما تؤمن به تلك الاحزاب وفق رؤاها ومنطلقاتها على اعتبار ان كل عضو داخل ألحزب يحتاج الى ان يتغذى على مبادئ الحزب ويتحصن برؤى وافكار الحزب لكي يمتلك الاستقلالية

ان توفير البديل المناسب مسالة مهمة في ديمومة عمل الاحزاب لما يمكن ان تتعرض له حركة او حزب من قمع او تهميش او غيرها لناخذ مثالا على الحزب الشيوعي بالرغم من كثرة الحكومات التي قمعت الحزب داخل العراق نجد انه بمجرد ما ان توفرت فرصة للظهور فانه ظهر وبكوادر مستعدة لخوض غمار العملية السياسية

ان العامل الاساسي في انقراض وفشل بعض الحركات والاحزاب هو افتقارها لكوادر مثقفة وموجهة بصورة سياسية حيث ترى كوادرها ضعيفة ومهمشة

ان تنوع الاعضاء اجتماعيا وتخللهم داخل طبقات المجتمع العراقي هو عامل ايجابي لنجاح أي حزب لكن ضعف الثقافة الداخلية للاعضاء تقلل من اهميه هذا العامل

ان الحراك السياسي يحتاج الى عمل دؤوب ليبس داخل اروقة البرلمان باعتبار انك وصلت الى السلطة بل ان التركيز فقط على هذا الامر واهمال الجانب الداخلي التنظيمي والتوجيهي داخل الحزب سيجعل ارضة التفكيك والوهن تصيب مفاصل الحزب على مر الوقت ( وانتم ترون بوادر هذا الامر )

ان المرجعية الرشيدة التي وفرت كل مستلزمات التكامل لنا في هذه المرحلة تحتم علينا ان ننتقل الى الشروع بالعمل الابداعي ورفد ابناء الخط السياسي بالمنهجية المراد اتباعها وهذا الامر يقع على قادة الحزب باعتبارهم الرافد الاول المستلم لافكار الخط الرسالي
ان اعداد منهجيه سياسية تثقيفية للاعضاء يجب ان يكون على ثلاث مستويات

• المستوى الاول : التوجيه الداخلي للاعضاء
ومن لوازمه :
1- ابعاد واهداف الحزب الحالية والمستقبلية
2- استيعاب الهيكلية السياسية داخل الحزب
3- ما هي مصالح الحزب كحزب بعيدا عن اذرع المشروع الاخرى
4- ادراك وفهم مشاريع الحزب المطروحة وزرع الثقة بين الاعضاء بجدواها
5- تطبيق فقرات النظام الداخلي بحذافيرها وبتجرد دون استثناءات من شانه زيادة ثقة الاعضاء ببرنامجهم السياسي



ان الفقرات المذكورة اعلاه يمكن تطبيقها على ارض الواقع من خلال اعداد لجنة يمكن ان نطلق عليها (( لجنة التوجيه السياسي )) مهمتها شرح مفاهيم هذه النقاط من خلال كتيبات تخص كلا من النقاط المذكورة اعلاه
ان كل نقطة من النقاط اعلاه تحتاج الى شيء من التنظير السياسي لهذا اقترح ان تستعين اللجنة بقيادات الحزب المنظرة لكي ترفدهم بما يحتاجونه



• المستوى الثاني:
معرفة رؤى وبرامج الاحزاب السياسية الاخرى ومن لوازمه

1- من هي تلك الاحزاب
2- البرامج السياسية لتلك الاحزاب
3- كيفية التعامل معها
4- كيفية التعامل بموضوعية عند مناقشة دور تلك الاحزاب على الساحة
5- الية عقد الصفقات السياسية بين الكتل والاحزاب المعلن وغير المعلن فانا كعضو في الحزب يجب ان اكون مدركا بان الحزب يمكن ان يعقد اتفاقا مع احد الاحزاب لهذا يجب تغذية الاعضاء بامكانية حدوث مثل هذا الامر
6- ما هي نقاط القوة ونقاط الضعف في برامج تلك الاحزاب
7- الشواهد التاريخية الناجحة لبعض الاحزاب

ان كل هذه النقاط يجب ان تدرس بموضوعية وانا اقترح تشكيل لجنة خاصة بتفصيل هذا النقاط لها اطلاع واسع على الطيف السياسي العراقي وتعد هذه على شكل كتيبات
وتكون كمرحلة ثانية بعد ان يفعل المستوى الاول بكل نقاطه حتى لا تتوفر نقاط ضعف على المستوى الداخلي وتصبح مرحلة مقارنة مع باقي الاحزاب وتسمى اللجنة التي تعد هذه الفقرات بـ (( لجنة العلاقات الداخلية ))



• المستوى الثالث:
النظرة الخارجية والاقليمية للحزب ومن لوازمه

1- نظرة الحزب تجاه الدول المتدخلة بالوضع الداخلي الشقيقة او غير الشقيقة
2- نظرة الحزب تجاه قوات الاحتلال
3- رؤية الحزب عن التعاون مع الامم المتحدة بصفتها تمثل الشرعية الدولية بنظر العالم
4- تحديد الايديولجيات الصديقة و الايديولجيات العدوة حتى لا يصبح هناك ازدواجية في الرؤية لدى الاعضاء في الرؤى الخاصة
5- نظرة الحزب تجاه المعاهدات والمواثيق المعقودة مع دول الجوار وغيرها
ان هذا الفقرات اعلاه ممكن ان ترفع كثير من الاشكالات التي نبتلي بها يوميا من تذبذب في معرفة من هو الصديق ومن هو العدو
اقترح تشكيل لجنة تسمى (( لجنة العلاقات الخارجية )) من الممكن الاستفادة من رؤى المرجعية الرشيدة في تسهيل مثل هذه الامور ولضمان عدم الانحياز الى طرف معين

احمد الساعدي

عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 01/03/2008
العمر : 54

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الى الاخ احمد الساعدي مع التحية

مُساهمة  ابو نور الهدى الناصري في الأربعاء مارس 05, 2008 11:46 am

بارك الله فيك اخي احمد على هذه الموضوع
ولي كلمة اعاضد فيها ما كتبته وهي التحصين الداخلي للعضو في اي حزب ينبع من العقيده التي يحملها مهما كان توجه العضو في آلية العمل في حزبه بمعنى آخر اذا كنا على مستوى عالٍ من الاخلاص في العمل فاطمئن ما نعمله ينجح ويثمر في كافة المستويات لان الله لا يضيع اجر من يعمل له واريد ان اضيف اننا اذا كنا على هذا المستوى من الاخلاص فاننا لا نحتاج حتى الى هذه المستويات الثلاثة التي تفضلت بها مشكوراً بل انا اجزم ان الله يقذفها في قلوبنا دون الحاجة الى تشكيل لجان وتبقى هذه القضية هي مرحلة ثانوية لديمومة العمل التنظيمي والاداري في الحزب والله ولي التوفيق
مع خالص دعائي لك بالتوفيق

ابو نور الهدى الناصري

عدد المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 05/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى